افتتاح جناحين بالقسم الخاص في مشفى التوليد الجامعي بدمشق بسعة 60 سريراً

افتتح في مشفى التوليد وأمراض النساء الجامعي بدمشق اليوم جناحين بالقسم الخاص بسعة 60 سريراً، وذلك في الطابقين الرابع والخامس.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم في تصريح للإعلاميين عقب الافتتاح أن المشفى يشهد عمليات توسعة، ومشاريع تطويرية باستمرار نظراً لأهمية دوره في تقديم العلاج التشخيصي والمرضي، وإجراء العمليات الجراحية، وتقديم الخدمات الطبية بأسعار شبه مجانية، إضافة إلى دوره التعليمي في تدريب وتأهيل طلاب كلية الطب في المرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا، مشيراً إلى أن الجناحين الخاصين تمت إعادة تأهيلهما وفرشهما خدمة للمريضات في فترة الاستراحة ما بعد الولادة.

رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد أسامة الجبان نوه بالدعم الذي تتلقاه المشافي الجامعية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والحرص على تأمين مستلزماتها، وتزويدها بأحدث الأدوات والتجهيزات وتوفير الكوادر الطبية والتمريضية المدربة والمؤهلة، مبيناً أن المشفى يتميز بنشر الأبحاث الطبية الصادرة عنه وكذلك بموقعه ومساحته الكبيرة.

مدير عام المشفى الدكتور صلاح الشيخة بين أن الأجنحة الجديدة ستسهم في تخفيف الضغط الحاصل على القسم الخاص في المشفى والذي يشهد إقبالاً كبيراً على مدار الساعة بسبب الانخفاض الكبير بأسعاره، لافتاً إلى استمرار العمل من أجل تحسين وتوفير أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية، وتعزيز البحث العلمي وتأهيل الكادر الطبي وتنفيذ برامج متعددة لتطوير عمل الاختصاصيين.

هيلانه الهندي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار