حملة تشجير بأشجار المشمش يقدر عددها بين ٥ الى ١٠ آلاف شجرة توزعت على ذوي أسر الشهداء في الغوطة الشرقية


سوا نيوز : وفاء فرج


قامت صباح اليوم غرفة زراعة دمشق وريفها بالتعاون مع مديرية زراعة دمشق وكتائب البعث في سورية بحملة تشجير لأشجار المشمش يقدر عددها بين ٥ الى ١٠ آلاف شجرة توزعت على ذوي أسر الشهداء والبالغ عددهم ٨٧٦ وسيتم التشجير على مراحل.
بدوره مدير زراعة ريف دمشق  المهندس عرفان زيادة أكد على انها إحدى الحملات التي تدعمها غرفة الزراعة لدعم زراعة الحدائق المنزلية وترميم الأشجار للأخوة المتضررين وخاصة في منطقة الغوطة الشرقية بدعم  بعدد من الأشجار المثمرة وخاصة المشمش المتوفر في مشاتل المديرية ليتم زراعتها من قبل كتائب البعث والجماهير في هذه المنطقة وأصحاب الارض للمشاركة في إعادة إحياء الغوطة الشرقية كما كانت قبل سنوات الحرب  التي تم فيها  قطع نحو ٣ ملايين شجرة مثمرة في ريف دمشق وحاليا الحملات متلاحقة بشكل سنوي لإعادة ترميم الاشجار المثمرة والحراجية بالتعاون مع كافة الجهات والمنظمات الشعبية  


من جهته رئيس غرفة زراعة دمشق وريفها محمد جنن أكد أن عمليات التشجير مستمرة حتى نهاية موسم الزراعة تأكيداً على ضرورة تعزيز المفاهيم البيئية وتشجيع الناس على تشجير المناطق التي تعرضت للتخريب وإعادة الغطاء الأخضر لها مبينا أنه بالتعاون مع مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي والوحدات الإرشادية و اتحاد الفلاحين والجمعيات الفلاحية سيتم زراعة /27/ قرية في منطقة الغوطة الشرقية  ما يقارب /10/ آلاف  من أشجار المشمش بما يساهم في إعادة تصدير هذه الفاكهة ومنتجاتها خارجيا وتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي منها داخليا .
وبدوره عضو مجلس الشعب باسم سودان أوضح أنها تتويج لفعاليات قام بها رفاقنا بالفترات الماضية في المحافظات السورية بدءا من الاحتفال المركزي بمناسبة عيد الشجرة الذي أقيم في مدينة اللاذقية بحضور رئيس مجلس الوزراء وبعدها انتقلت لبقية المحافظات واليوم نحن في الغوطة الشرقية مبينا أن الهدف من اقامة الفعالية في الغوطة إعادة الألق لهذه المنطقة المعروف عنها تاريخيا منطقة جميلة ومعطاءة مبينا أنها فعالية موجهة لأسر الشهداء في الغوطة وسوف نستهدف كل المناطق


عضو المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق الدكتورة آلاء الشيخ أشارت الى ان هذه الفعالية مبادرة من ضمن المبادرات  من برنامج دعم أسر الشهداء  والجرحى وتشمل توزيع غراس مشمش لأسر الشهداء لمساعدتهم بالاستمرار في حياتهم وتأمين مدخول لهم مبينة أن البرنامج سيشمل ٢٧ قرية مبدئيا في محافظة ريف دمشق وبالتنسيق مع المحافظة ومديرية زراعة دمشق والمجتمع المحلي الذي يساعد هذه العائلات على زراعة هذه الغراس.
رئيس بلدية النشابية  حسين مبارك اعتبر أن هذه المبادرة مكرمة من السيد الرئيس لأسر الشهداء  وخطوة كبيرة جدا بالنسبة لأهالي الغوطة معتبرا أن زراعة الشجرة كزراعة الانسان  حيث تثبته في أرضه وتجعله يعتمد على نفسه وذاته .


 
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
الزراعة والتعليم العالي في ندوة حوارية حول الدعم الزراعي.. قطنا: التركيز على الدراسات البحثية الاقتص... الشركة الطبية تاميكو تتفوق على ذاتها وتحقق نسب تنفيذ متزايد الوزير جوخدار يبحث مع السفير الاماراتي التعاون المشترك في القطاع الاقتصادي والصناعي وزيادة فرص الإست... الوزير جوخدار لمجلس ادارة هيئة المواصفات، وضع آلية لاستلام العينات و تحليلها بشكل يحقق مرونة وشفافية... بهدف ربط التعليم المهني بسوق العمل اجتماع نوعي لوزراء التعليم العالي والتربية والصناعة والادارة المح... مشروع لمعالجة ٦٠ الف خلية نحل من مرض الفاروا تراجع انتاج العسل من زهر الحمضيات بدءتطبيق الربط الالكتروني للفواتير المصدرة للعاملين في مهنة الصاغة أول ايار . الصاغة متخوفون وونوس ي... الخماسية" تتبع استثمار الممكن وسياسة تدوير الجهود وتخفيض التكلفة من دون المساس بجودة المنتج // ... ١١ مشروعا رياديا في غرفةتجارةحلب ضمن مشروع "سباق مشاريع حلفاء الأرض" ومشروع "فزعة" استحق المرتبة الأ...