في ختام فعالياته :مؤتمر الطاقة يوصي بتعزيز التعاون بين المراكز البحثية المختصة بالطاقة المتجددة ورفع كفاءة استخدام الطاقة، والتشجيع على اقامة شركات مساهمة ومنحها التسهيلات والمزايا المطلوبة لاستقطاب رؤوس الاموال

سوا نيوز : وفاء فرج##

شارك اتحاد غرف الصناعة السورية ممثلاً بالأستاذ غزوان المصري رئيس الاتحاد في فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر الاستثمار الثاني للطاقة المتجددة الذي تقيمه وزارة الكهرباء تحت شعار “الاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء محرك التنمية المستدامة في سورية” وذلك في جامعة دمشق قاعة رضا سعيد.

وشهدت فعاليات اليوم الثاني حضور المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء، وكل من راعي المؤتمر المهندس غسان الزامل وزير الكهرباء ، والدكتور محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، و الدكتور كنان ياغي وزير المالية، الأستاذ وجيه محمد بيطار مدير عام المصرف الصناعي وعضو مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة، ومعاوني الوزراء وعدد من ممثلي الفعاليات الاقتصادية المختلفة من غرف الصناعة والتجارة والزراعة وغيرها وعدد من المستثمرين ورجال الأعمال وشركات القطاع الخاص الرائدة في مجال الطاقات المتجددة ومختصون من الجامعات والمراكز والهيئات البحثية، وممثلي المنظمات الدولية والاقليمية.

تضمن المؤتمر بيومه الثاني في جلستيه الثالثة والرابعة عدة محاضرات شملت آليات تمويل المشاريع الطاقات المتجددة بالإضافة إلى الاليات والتسهيلات المعتمدة للاقراض لدى المصرف المركزي، المزايا الضريبية الممنوحة للاستثمار في مجال الطاقات المتجددة، قانون الاستثمار والمزايا التي يمنحها للاستثمار في مجال الكهرباء، التسهيلات الممنوحة لاستيراد تجهيزات الطاقات المتجددة، آليات التعاقد وفق قانون التشاركية.

على هامش المؤتمر أكد المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء أن لهذا المؤتمر الاثر الايجابي تم فيه على يومين المعوقات والايجابيات في قوانين الاستثمار في حلقات بحثية وتم الاستماع لكل الأفكار المطروحة من قبل المستثمرين والمختصين بمجال الكهرباء مشيراً إلى أنه سيتم العمل على تنفيذ التوصيات التي خرجت عن هذا المؤتمر منوهاً إلى أنه خلال الفترة ما بين المؤتمر الأول والثاني هناك ايجابية بشكل واضح هناك خطوات ومشاريع نفذت ومشاريع أخرى يتم العمل على تطويرها، أملاً أن يعقد المؤتمر الثالث وقد تم انجاز مشاريع طاقة متجددة أكثر من الموجودة حالياً.

يذكر أنه تم خلال المؤتمر توقيع عدة مذكرات تفاهم للاستثمار في قطاع الكهرباء لمشروع بعقد تشاركية لصيانة وتأهيل المجموعتين البخاريتين الأولى والثانية في محطة توليد بانياس الحرارية بين المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء وشركة انفينيتي سكاي لايت، إضافة لتوقيع مذكرة تفاهم لإنشاء محطة شمسية باستطاعة ٣٠٠ ميغا وات بريف دمشق بين المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء والشركة المذكورة، ومذكرة تفاهم لمشروعي استثمار في الطاقات المتجددة باستطاعة ١٠٠ ميغا وات شمسي و٥٠ ميغا وات ريحي بين وزارة الكهرباء و مستثمر من القطاع الخاص.

كما خرج المؤتمر بعدد من التوصيات منها: تعزيز التعاون بين المراكز البحثية المختصة بالطاقة المتجددة ورفع كفاءة استخدام الطاقة، التشجيع على اقامة شركات مساهمة للطاقة المتجددة ومنحها التسهيلات والمزايا المطلوبة بهدف استقطاب رؤوس الاموال، التشجيع على اقامة جمعيات تعاونية كهربائية على غرار جمعيات التعاون السكني والجمعيات المحلية بحيث يتم تمويل اقامة مشاريع لتأمين الكهرباء لبعض التجمعات السكانية، وأوصى المشاركون في المؤتمر بضرورة تفعيل دور القطاع المصرفي في عمليات التمويل اللازمة لمشاريع الطاقات المتجددة من خلال منح قروض بشروط ميسرة وضمانات متاحة، ادراج مشاريع الطاقة المتجددة ضمن برنامج دعم الفائدة المعتمد لدى وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، وضع الآلية المناسبة والميسرة لتقديم الأراضي اللازمة لمشاريع الطاقات المتجددة للمستثمرين بأسعار رمزية والعمل على ادراج تصنيف جديد للأراضي المخصصة لمشاريع الطاقات المتجددة وفق الخارطة الاستثمارية خارج التصنيف المعتمد لدى وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي بحيث يتم اصدار مرسوم استملاك لهذه الأراضي أو تخصيصها لصالح وزارة الكهرباء بحيث تقام هذه المشاريع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار