القباني : خطط من دمشق وتظافر الجهود ولتحقيق هدف دعم الصادرات السورية من غولف فود ،

سوا نيوز : وفاء فرج
اكد أمين سر  المكتب الاقليمي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب وعضو مكتب غرفة تجارة دمشق للإعلام.عماد القباني أن المكتب الاقليمي لاتحاد المصدرين و المستوردين العرب و اتحاد غرف الصناعة وغرفة تجارة دمشق ركزوا على التواجد الفعال  في معرض غولف فود في دبي الذي يعد المعرض  الأكبر على مستوى منطقة الشرق الأوسط ومنصة هامة جداً لترويج المنتجات الغذائية والزراعية، وذلك بمشاركة مايقارب 5500 شركة عالمية في مجال صناعة الأغذية من 129 دولة.
وقال قباني   ان  الجناح السوري في المعرض أثبت جدارته  في كل إصداراته  رغم كل التحديات والصعوبات خلال الخمسة عشر السنة الماضية لتصل المشاركة في الجناح السوري الى 29 شركة حسب المساحة الممنوحة لنا .


وأو ضح  القباني أن المكتب الإقليمي يهدف من خلال مشاركته لتحقيق غرضين رئيسيين هما :
الأول هو  التواصل مع إدارة غولف فود واستخدام كل الوساطات الممكنة لتوفير مساحة أكبر في دورات المعرض القادمة، و التركيز على التواجد في كافة الفعاليات التي تقام في الإمارات مع تفعيل التواصل مع رجال الأعمال السوريين و العرب من خلال المعرض بدولة الامارات  لإعادة المنتجات السورية لأسواقها حيث تعد الإمارات بوابة الخليج بالنسبة لتسويق البضائع.
واضاف  أن الهدف الثاني هو قيام رجال أعمال وأعضاء غرف من الفعاليات الاقتصادية بالتواصل مع رجال الأعمال القادمين من خارج الإمارات والاستفادة من تواجدهم في المعرض، ليتم دعوتهم إلى المعرض الذي سيقام في سورية في الشهر التاسع (معرض غذائي زراعي نسيجي)في مدينة المعارض.


و بيّن  القباني أن المنتجات السورية نالت اهتمام ملحوظ من جميع الدول ببصمتها المميزة بين المنتجات الأخرى مما سيشجع على ازدهار الاقتصاد السوري الذي بات قريباً.
وذكر  القباني أن هدفنا هو تعزيز وتطوير أسواق سوريّة جديدة وإعادتها إلى عهدها السابق بالتميز والانتشار، وذلك من خلال التعاون والتكاتف وتضافر الجهود المبذولة التي تزرع بصمة في العمل الجاد مع جهود المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب و الذي يتضمن عمله دعم الصادرات والواردات بين الأقاليم العربية .

والهدف الثاني يتمثل في قيام رجال أعمال وأعضاء غرف من الفعاليات الاقتصادية بالتواصل مع رجال الأعمال القادمين من خارج الإمارات والاستفادة من تواجدهم في المعرض، ليتم دعوتهم إلى المعرض الذي سيقام في سورية في الشهر التاسع (معرض غذائي زراعي نسيجي)في مدينة المعارض.

وبيّن قباني أن المنتجات السورية نالت اهتمام ملحوظ من جميع الدول ببصمتها المميزة بين المنتجات الأخرى مما سيشجع على ازدهار الاقتصاد السوري الذي بات قريباً. موضحا أن هدفنا كمكتب اقليمي هو تعزيز وتطوير أسواق سوريّة جديدة وإعادتها إلى عهدها السابق بالتميز والانتشار، وذلك من خلال التعاون والتكاتف وتضافر الجهود المبذولة التي تزرع بصمة في العمل الجاد مع جهود المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب و الذي يتضمن عمله دعم الصادرات والواردات بين الأقاليم العربية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار